نساء المتعة (2): حريق القلوب

| |






بين النساء والمجوهرات والتحف الفنية أوجهُ شبهٍ لا تُحصى

وربما لهذا السبب انجذب تجار المجوهرات والتحف الفنية إلى الفنانات

الفنانة سهير البابلي التي كانت واحدة من ألمع نجمات المسرح المصري طوال عقدي السبعينيات والثمانينيات، تزوجت من خالد السرجاني الذي كان يملك محال للمشغولات الذهبية والماسية. وأدى زواجه منها وهي في أوج مجدها الفني إلى زيادة إقبال النساء على محاله وخاصة نساء الوسط الفني وزوجات السفراء العرب والعائلات الخليجية التي كانت شغوفة بفن سهير البابلي. وعندما توفي السرجاني قيل إن سهير البابلي ورثت عنه ثروة طائلة، في حين يجادل البعض بأنه كان قد استفاد من زواجه منها الكثير

وسهير البابلي، امرأةٌ لا تربكُ أيَّ شيءٍ سوى وجودِها المتغيِّر

رجل الأعمال مصطفى البليدي بدا شغوفاً بنجمات السينما المصرية، وكانت هوايته أن يقتني أكثرهن جمالاً وشهرة فهو تاجرٌ للتحف النادرة. وقد بدأ هوايته بالزواج عام 1991 من الممثلة هدى رمزي شقيقة الموزع السينمائي الشهير محمد حسن رمزي. إلا أن الزيجة لم تستمر طويلاً، إذ طلقها البليدي ثلاث مرات خلال عام واحد عاشته معه
بعدها وضع البليدي عينيه على ميرفت أمين

وميرفت أمين هي اللغة التي تجعلك ترى.. ثمّ لا ترى

ولم تكن المقارنة بينه وبين أزواج ميرفت أمين السابقين - مثل حسين فهمي أو عازف الجيتار الراحل عمر خورشيد- في مصلحته، ولذا فقد أغدق عليها بالمجوهرات والهدايا واشترى لها شقة فاخرة كي ينال رضاها. وقيل إن ميرفت أمين حصلت على مهر قدره عشرة ملايين جنيه مصري مقابل الموافقة على الزواج الذي أثار دهشة الجميع ولكنه حقق للبليدي ما يتطلع إليه، إلى أن غطت أخباره مع البنوك التي حصل منها على قروض على أخبار زيجاته المتعددة من نجمات السينما

دعونا لا ننسى أن ميرفت أمين تزوجت أيضاً المنتج السينمائي ورجل الأعمال الفلسطيني حسين القلا

المذيعة التليفزيونية المصرية نجوى إبراهيم اعتزلت العمل الإعلامي وتزوجت من رجل الأعمال السعودي عاصم قزاز، ابن الشيخ حسين قزاز صاحب امبراطورية قزاز السعودية، بعد أن تعارفا من خلال حفلات شقيقها نزيه إبراهيم أشهر مدير صالات قمار في مصر، والذي كان يدير صالة قمار شيراتون القاهرة

غير أن العقبة الحقيقية في طريق هذه الزيجة تمثلت في رفض أسرة الزوج لهذه العلاقة، حتى وصل الأمر إلى أن والد الزوج أعلن رفضه لهذه الزيجة بإعلانات مدفوعة نشرتها الصحف ومنها صحيفة "الشرق الأوسط" التي نشرت فيها العائلة إعلاناً يتضمن إشارة إلى فارق العمر بين الزوجين في هذه الزيجة. بعدها عزل الأب ابنه من مؤسسته "قزاز" للعطور، لكن الزوج استمر في تحديه للعائلة وعاش مع نجوى لمدة عام في الولايات المتحدة، قبل أن يقع الطلاق وتحصل نجوى إبراهيم على مؤخر صداق يقدر بمليون دولار، وتخلع الحجاب.. وتعود إلى التليفزيون

وكانت نجوى إبراهيم في بداية مشوارها الفني حين تزوجت من رجل أعمال كويتي قبل أن تنفصل عنه وتتزوج من الفلسطيني مروان كنفاني حارس مرمي النادي الأهلي سابقاً، وأحد كبار مساعدي الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات

ونجوى إبراهيم، براءةٌ يتساقطُ الخبثُ من كأسِها

وتزوجت فيفي عبده من رجل الأعمال الفلسطيني محمد الديراوي، في حين تزوجت نادية الجندي من رجل الأعمال محمد مختار، الذي انفصل عنها ليتزوج الفنانة رانيا يوسف رغم فارق السن الكبير بينهما. الفنانة لوسي متزوجة من رجل الأعمال سلطان الكاشف صاحب أكبر الملاهي الليلية في شارع الهرم، والفنانة أميرة فتحي تزوجت المنتج ورجل الأعمال وائل محب

أميرة العايدي امتنعت عن الزواج لفترة عقب انفصالها عن زوجها الفنان وائل نور، وقالت إنها ستتفرغ لتربية ولديها منه يوسف وسارة، ولكنها سرعان ما تزوجت من رجل أعمال قالت إنه قريبها ومن عائلتها في سوهاج، علماً بأنه يقيمُ في إيطاليا منذ ما يقرب من عشرين عاماً

وفي منطقة رمادية بين التصديق والتشكيك، تبقى الزيجة السرية الأشهر من حيث تأثيرها السلبي على أهل الفن بين الراقصة دينا ورجل الأعمال حسام أبو الفتوح، والتي افتضحت بقرص ممغنط "سي دي" تم تسريبه يحمل مشاهد حميمة بين دينا وحسام

ومع دينا، تشعر أنَّ حياتها قد أُفسِدَتْ حتى قبل أنْ تبدأ

وكانت دينا قد تزوجت قبل ذلك من رجل الأعمال سمير عبد الله، واستمر زواجهما بضعة أعوام سرياً، حتى تم اكتشافه

وربما كانت أسرع حالات الزواج والطلاق بين الفن والبيزنس، الزواج الذي تم لليلة واحدة بين الفنانة نهلة سلامة ورجل الأعمال مصطفى النجار. فقد فوجئ الزوج بزوجته يوم "الصباحية" تترك منزل الزوجية وتذهب إلى منزل أسرتها وتطلب الطلاق، وهو ما رفضه الزوج وأصر على أن تعود نهلة سلامة إلى منزل الزوجية لعدة أيام ثم بعد ذلك يتم الطلاق، وهو ما حدث بالفعل

ونهلة سلامة، وجه يُشنَقُ في الفراغِ كأنه خريفٌ عَتيق

وربما تنتهي العلاقة بين الفنانة ورجل الأعمال بفاجعة، كما هي الحال حين استيقظ سكان حي الزمالك فجر يوم الجمعة 28 نوفمبر من عام 2003، على جريمة قتل ارتكبها رجل الأعمال أيمن السويدي

فقد أطلق أيمن السويدي - الذي ينتمي إلى عائلة تحتكر صناعة كابلات الكهرباء في مصر- وابلاً من الرصاص على زوجته المطربة التونسية ذكرى ومدير مكتبه عمرو الخولي وزوجة مدير أعماله خديجة صلاح الدين، قبل أن ينتحر برصاصة في الفم

جريمة قتل بشعة وانتحار، ربما بسبب شعور أيمن السويدي – الذي تزوج من قبل الفنانة حنان ترك لمدة أسبوع واحد- أنه سوف يخسر نقطة الضوء الوحيدة في حياته، فقرر أن يطفئها وينطفىء معها


ولم تخل قضية قتل المغنية اللبنانية سوزان تميم في 28 يوليو تموز 2008 في مدينة دبي، من إشارة إلى وجود أكثر من رجل أعمال في حياتها. وهكذا وجدنا من استغلها لجمع المال، ومن اتخذها وسيلة للصعود الاجتماعي، ومن استخدمها للمتعة الجنسية.. ومهما كان حجم ما أنفقوه لمعاشرتها أو لتصفيتها فقد نهبوا ثرواتها الجسدية والنفسية

لقد احتضن الرجال سوزان تميم كعشاقٍ فى لوحة رسام مبتدئ

كانت أيديهم تريد القبض على تفاصيلها حتى تقرأ لهم جسدها الناري الأحرف، فإذا تعذر ذلك تطلعوا إلى الضغط على عنقها


والأكيد هو أن صفقات من هذا النوع تمثل امتهاناً صارخاً للمرأة كإنسان، بتحويلها إلى مجرد سلعة تباع وتشتري، وشيء يتم امتلاكه، ومن حق المالك أن يتصرف فيها كما يشاء، وإن كان بالقتل

المفارقة المؤسفة هو أنه في زمن الجواري والرقيق، لم يكن من حق الرجل الاعتداء على حياة الجارية، ولكن في زمن تمكين المرأة فإن سادة هذا الزمن يذبحون الجواري

على أن بعض هذه الزيجات من رجال الأعمال صمدت في وجه الزمن، مثل زيجة الفنانة صفاء أبو السعود من رجل الأعمال السعودي الشهير صالح كامل صاحب شبكة راديو وتلفزيون العرب، في حين تزوجت جيهان نصر في عام 1997 من الملياردير السعودي سعود الشربتلي بعد أن تعارفا في بيروت أثناء عرض مسرحية "المحظوظة". اعتزلت جيهان نصر الفن، واكتفت في تلك الزيجة بدور الزوجة الثانية

وتزوجت الفنانة شيريهان من رجل الأعمال السعودي علال الفاسي الذي طلقها بسبب غيرته الشديدة عليها، ثم ارتبط اسمها برجل الأعمال حسام أبو الفتوح، الذي تعرضت معه لحادث مروع. وبعد شفائها من الحادث تزوجت من رجل الأعمال الأردني علاء الخواجة والذي كان متزوجاً في الوقت نفسه من الفنانة إسعاد يونس، ولم تعلن هذه العلاقة إلا بعد أنجبت منه شيريهان طفلتهما لولوة التي عاشت معها في قصرها في المنصورية

وشيريهان امرأةٌ تَتَمَاوَجُ كَمَاءِ هَائِج، قبل أن تجمعَ تفاصيلَك كحباتِ الرمل..وتنقشَ اسمَها كالوشمِ على جسدكَ

كان الخواجة قد ارتبط قبل شيريهان وإسعاد يونس بالراقصة سحر حمدي، التي طلّقها بعد زواج سريع وخاطف في العاصمة الأردنية عمان

وتزوجت شيرين سيف النصر من رجل الأعمال السعودي عبدالعزيز البراهيم - مالك فندق "جراند حياة" في القاهرة- لتنسحب من مسلسل "ألف ليلة وليلة" بعدما كانت قد قطعت شوطاً كبيراً في تصوير أحداثه، ودفعت الشرط الجزائي. عاشت شيرين مع البراهيم في لندن نحو عام ونصف العام، وانتهى الأمر بالطلاق، والعودة إلى الفن

وشيرين سيف النصر عودُ ثقابٍ يشتعلُ في الليل فيلتهمُ الزوايا، ثم يجلسُ على مقعدٍ هزاز كي يراقب حريق القلوب

كما ارتبطت ميار الببلاوي برجل الأعمال والمنتج السعودي عبد الله الكاتب، قبل أن ترتدي الحجاب وتقدم برامج دينية. واكتفت النجمة الشابة ياسمين عبد العزيز بالزواج مرة واحدة من رجل الأعمال محمد حلاوة، واعترضت طريق الزواج أمور عدة، وردد البعض اسم نجم الاسكواش السابق أحمد برادة الذي تعرض لهجوم طعناً بسكين في حادث غامض


الفنانة العشرينية مي كساب خُطبَت لفترة إلى رجل الأعمال سعيد جميل (50 عاماً) والذي تزوج مرات عدة من قبل، إحداها من الفنانة داليا البحيري في صفقة زواج لم تدم سوى بضعة أشهر انتهت بالطلاق



نأتي إلى إلهام شاهين

وإلهام تمتلكُ صمتاً يحتشد بالإيحاء، من النوع الذي يلقنك درساً مفاده أن السكينة المغرية كمائن الحيتان التي تباغت الصياد دائماً وأبداً

ارتبطت إلهام بالخبير السياحي د. عادل حسني صاحب شركات سفنكس للسياحة، قبل أن يقررا الانفصال في منتصف التسعينيات. ولم يعلن الاثنان هذا الانفصال لأحد حتى وجها الدعوة لنحو 300 شخص من داخل الوسط الفني وخارجه لحضور احتفال كبير بأحد فنادق الإسكندرية الشهيرة، حيث حضر الجميع دون أن يعرفوا سر هذه الدعوات أو موضوع الحفل

وبعد أن اكتمل حضور المدعوين صعد عادل حسني إلى أعلى مكان في القاعة وقال لهم: "مؤكد أنكم تساءلتم كثيراً عن سر هذا الحفل. والآن أعلنها أمامكم - ثم قام بجذب إلهام شاهين إلى جواره- وواصل الحديث قائلاً: "لقد اتفقنا أنا وإلهام على الانفصال، على أن نبقى زميلين في الفن، ولهذا السبب أقمنا هذا الحفل"

من جانبها، ابتسمت إلهام، وقبَلت عادل، وقالت: "لقد قضينا معاً أجمل سنوات العمر، وقدمنا معاً أجمل الأفلام، لهذا كان لا بد من أن تنتهي العلاقة بيننا بهذا الشكل الجميل"

غير أن النهاية السعيدة لم تتكرر في حياة إلهام شاهين - التي ارتبط اسمها لفترة برجل الأعمال رامي لكح- إذ تزوجت عرفياً من رجل الأعمال اللبناني عزت قدورة، الذي كان يكبرها بأكثر من ثلاثين عاماً، وظل الزواج سرياً إلى أن افتضح الأمر، حين كادت تصبح ضحية غريزة الحب والانتقام، عندما حاول قدورة تشويه وجهها عن طريق ماء النار بواسطة أحد البلطجية، لكنها نجت بأعجوبة إثر ضبط رجال الأمن هذا البلطجي في أسفل العمارة التي تسكنها

وعلى ذكر عادل حسني، فقد سبق له الزواج سراً من الفنانة نيللي التي شعرت بحسرة كبيرة عندما تعرض لحادث مؤلم، فهي لم تكن تستطيع حتى الذهاب إليه في المستشفى، وذلك لأنه كان متزوجاً أيضاً من امرأة أخرى. وبسبب هذا الحادث اكتشف هذا الزواج


نيللي تزوجت من رجل الأعمال المصري خالد بركات الذي استقرت معه في لندن واعتزلت الفن، ولكن بعد عامين وقع الطلاق بينهما لتعود إلى مصر والفن مرة أخرى. وتزوج خالد بركات بعدها من الفنانة الشابة عزة بهاء التي لم يستمر زواجه منها أكثر من ثلاث سنوات


وتزوجت الفنانة يسرا عام 1993 من رجل الأعمال الفلسطيني فادي الصفدي الذي يمتلك مصانع نسيج في بعض الدول الأجنبية، لكنها انفصلت عنه بعد أن راوغها حلم الإنجاب وأجهضت أكثر من مرة. أما زوجها الثاني فهو رجل الأعمال خالد سليم ابن رئيس النادي الأهلي صالح سليم، الذي تزوجته سراً لسنوات، قبل أن تكشف سطورُ نعي نشرته جريدة "الأهرام" حقيقة الزواج الذي يجمع بينهما

ويسرا، صخبٌ يرعى الصخب


أما ليلى علوي فقد أعلنت في صيف عام 2007 زواجها من رجل الأعمال المصري المقيم في بلجيكا منصور الجمال، وهو عم خديجة الجمال زوجة جمال مبارك، علماً بأن الزوج كان يبلغ من العمر لدى إعلان الزواج ثلاثة وستين عاماً وتزوج مرتين من قبل وله ولدان وبنت متزوجة ويقيم بشكل دائم في بلجيكا، ويملك يختاً ضمن ممتلكاته العديدة يبلغ ثمنه أكثر من عشرة ملايين يورو

وليلى علوي ريحٌ تطفئ الشموع، لكنها تؤجج النار في النفوس

هالة صدقي تزوجت هي الأخرى من رجل الأعمال سامح سامي زكريا الذي يصغرها في العمر بسنواتٍ عدة، منهيةً بذلك فترة إضراب طويلة عن الزواج، بسبب المشكلات الكثيرة والقضايا التي حدثت في زيجتها السابقة من مجدي وليم، والتي اضطرت معها إلى تغيير ملتها لتحصل على الطلاق

سمية الخشاب أثيرت شائعات كثيرة حول ارتباطها بفنانين ورجال أعمال، إلا أنها كانت تنفي دائماً أي علاقة لها بأي أحد، ثم عادت لتعلن خبر زواجها من رجل أعمال سعودي مقيم في لندن، إلا أنها اعتبرت اسمه سراً حربياً

وسمية الخشاب فردوسٌ يحاول الإفلات من الغرق


وكان الفشل مصير زواج حنان ترك من رجل الأعمال خالد خطاب، بعد ارتباطٍ استمر لفترة طويلة وأثمر عن طفلين. كما انفصلت الفنانة صابرين عن رجل الأعمال ياسر عبد اللطيف بعد زواج استمر خمسة عشر عاماً. أما الفنانة السورية رغدة فقد تزوجت من رجل صناعة السجاد المعروف محمود الكحال ابن عائلة الكحال المعروفة بصناعة السجاد اليدوى الثمين. استمر الزواج عشرين عاماً وأثمر ثلاثة أبناء قبل أن ينفصل الزوجان رسمياً


غادة عبد الرازق تزوجت من رجل الأعمال وليد التابعي، وتم الحديث عنها في قضية محافظ الجيزة السابق المستشار ماهر الجندي، كما تطرق الحديث عنها أيضاً في أول بلاغ تم تقديمه ضد رجل الأعمال حسام أبو الفتوح. وعلى الرغم من أن عبد الرازق قامت بتكذيب علاقتها بالقضية، فإن ثمة من يؤكد أنّ اسمها ورد فيها



وإذا نظرنا إلى لبنان مثلاً، فإننا سنجد زيجات بين الفنانات ورجال الأعمال، ومن ذلك زواج المغنية ديانا حداد من المخرج والمنتج الإماراتي سهيل العبدول

المطربة اللبنانية دومينيك حوراني تزوجت في عام 2007 من ملياردير نمساوي من أصل إيراني اسمه رضا جونيور، اشترى لها مبنى كاملا بوسط بيروت إضافة إلى شاليه للمصمم روبير أبي نادر. وفي ذكرى زواجها الأولى أقامت دومينيك حفلاً في مدينة كان الفرنسية، ارتدت فيه فستاناً مرصعاً بالألماس والمجوهرات الثمينة. دومينيك نصحت في حوار صحفي لها كل الفنانات بالزواج من رجال أعمال أثرياء، وقالت إنه "على الفنانة أن تعيش حياة مرفهة، كما أن الكثير من المعجبين بها يحافظون على رفاهيتها ويحضرون لها الهدايا، وهناك الكثير يصرفون علينا، كما أن هناك كثيراً من الفنانات يصاحبن رجالاً متزوجين كي يصرفوا عليهن"


الفنانة اللبنانية أمل حجازي تزوجت من تاجر المجوهرات والألماس محمد البسّام بالفن والشهرة. وقد تعرّفت إليه أمل في زيارة خاصة لمحله الكائن في منطقة فردان بالعاصمة اللبنانية بيروت. وبعد ثلاثة أشهر من تعارفهما اتّفقا معاً على الخطوبة التي تمّت يوم الخميس الموافق 14 أغسطس آب 2008 واقتصرت الخطوبة في منزل ذويها في الضاحية الجنوبية على أهلها فقط، ثم عقدا قرانهما يوم الاثنين الموافق 18 أغسطس آب 2008 في مكتب المرجع الشيعي محمد حسين فضل الله الذي زوَجهما شرعياً

أمل سافرت بعد ذلك إلى لندن برفقة زوجها محمد البسّام لتقديم أوراق رسمية للحكومة البريطانية كي تتمكّن من الحصول على الجنسية البريطانية كونه حائزاً عليها


ومن مشروعات الزواج التي لم تكتمل بين الفن والبيزنس، الخطبة بين الفنانة ليلى علوي ورجل الأعمال السكندري أكرم الحجار، والخطبة بين الممثلة اللبنانية ميرنا ورجل الأعمال السعودي علال الفاسي، طليق شيريهان


وبدت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي لفترة على وشك الارتباط برجل الأعمال السعودي طارق الجفالي، الذي يعمل وكيلاً حصرياً لعدد من الشركات العالمية للسيارات في السعودية، غير أن الخطوبة التي تمت بينهما في يوليو تموز 2005 لم تستمر أكثر من بضعة أشهر

وكان خبر خطوبته لهيفاء قد حظي بضجة واسعة بسبب نجوميتهما كلٌ في مجاله من جهة، وللهدايا الفاخرة التي قدّمها لخطيبته والتي ظلّت خبراً دسماً تتناقلها الصحافة مدة طويلة. إذ أهدى طارق خطيبته شقة فخمة مطلّة على البحر في لبنان في منطقة "سوليدير" -المنطقة الأغلى في لبنان- قيمتها 3 ملايين دولار أمريكي، تمّ تسجيلها في الدوائر العقارية باسمها، إلا أن العقد ينصّ على أنه لا يحق لهيفاء التصرّف بها إلا بموافقة طارق


وأرفق طارق الجفالي هديته هذه بمبلغ 7 ملايين دولار لتختار هيفاء ما يحلو لها من أثاثٍ لتجهيز الشقة الجديدة التي كان مقرراً أن تجمعهما في حال تكلّلت خطوبتهما بالزواج. يُذكر أن طارق لم يسترد الشقة بعد فسخ خطوبته من هيفاء. كما قدّم طارق لها مهراً عبارة عن مجموعة من المجوهرات تتألف من عقد وأقراط وخاتم وإسوارة اشتراها لها من أشهر متجر للمجوهرات في لندن. وقيل إن ثمن هذه المجموعة بلغ 22 مليون جنيه أسترليني


وبعد هيفاء وهبي، ارتبط اسم الجفالي بغريمتها رولا سعد، قبل أن يُتوفى رجل الأعمال السعودي في 30 مايو أيار 2008 في لندن بسبب ما قالت وسائل الإعلام إنها جرعةٍ زائدة من الأدوية المهدئة، تاركاً وراءه زوجته اللبنانية دينا، الحامل بتوأمين، والتي كانت تعمل من قبل سكرتيرة لديه


وخُطِبَت نيرمين الفقي إلى رجل أعمال سكندري، ولكن بعد عدة أشهر تم الانفصال بفضيحة كبيرة، حيث رفضت إعادة خاتم الخطوبة الألماس الذي تبلغ قيمته خمسين ألف جنيه


كل هذا والأرض تدور، والتجارب تتكرر بأسماء لاعبين جدد
فالعشاق يحبون المسرة، ويرفضون إحصاء سجل الخسائر

ما رأيك بالموضوع؟ عبّر ودع أصدقاءك يشاركون!

33 التعليقات على "نساء المتعة (2): حريق القلوب"

أكتب تعليقا