إرواء الغليل في مونديال الأفاعيل: ليلة الحصان

| |























ألمانيا 3- البرتغال 1
نفض المنتخب الألماني غبار صدمة الخروج من الدور نصف النهائي بخسارته في الدقائق القاتلة أمام إيطاليا.. ليحرز المركز الثالث في نهائيات كأس العالم لكرة القدم الذي يستضيفها على أرضه
سجل أهداف ألمانيا باستيان شفاينشتايغر في الدقيقتين السادسة والخمسين والثامنة والسبعين وأرماندو بيتيت في الدقيقة الحادية والستين بطريق الخطأ في مرمى فريقه.. في حين أحرز نونو غوميش في الدقيقة الثامنة والثمانين هدف البرتغال
كانت ليلة شفاينتشايغر من دون شك..وفي قاموس مونديال ألمانيا كتبوا بجوار كلمة شفاينشتايغر ما يلي: هو حصان مندفع تألق بشكل الأقرب إلى الشراسة وهو يعدو على العشب المغطى بعرق اللاعبين

جاءت المباراة كتعويض للمنتخبين لتأكيد المشوار الناجح لكل منهما في البطولة بعد خروجهما من الدور نصف النهائي حيث كان الألماني قريبا من الانفراد بالرقم القياسي لخوض المباريات النهائية (ثماني مرات).. والبرتغالي على وشك بلوغ المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه
إلا أن ألمانيا خسرت أمام إيطاليا في دورتموند بطريقة دراماتيكية بعد تلقيها هدفين في الدقائق الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني ..في حين خسرت البرتغال في ميونيخ بهدف من ركلة جزاء احتسبت لمصلحة تييري هنري وترجمها زين الدين زيدان إلى هدف الفوز

شهدت التشكيلة الألمانية تغييرات عدة أبرزها إشراك الحارس أوليفر كان - أفضل لاعب في مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام ألفين واثنين- للمرة الأولى في البطولة الحالية بدلاً من الحارس الأساسي ينز ليمان. وعهد إلى كان الذي خاض مباراته الدولية السادسة والثمانين شارة القيادة في غياب مايكل بالاك المصاب
وفي المباراة التي قرر بعدها اعتزال اللعب دولياً.. حطم أوليفر كان أسطورة الحارس الشهيد الذي يدفع الثمن دائماً.. وبدا على هيئة حامي العرين الذي منع البرتغال من أن تحتفل. وفي أكثر من لحظة من المباراة تركه زملاؤه وحيداً أمام جلاده في اتساع المرمى الخاوي.. لكنه تمكن من حماية مرماه طويلاً – على الرغم من إصرار البرتغالي كريستيانو رونالدو- إلى أن قاس لويس فيغو المسافة بين منطقة الجزاء الألمانية ورأس غوميش لينال البرتغاليون هدف الترضية قرب نهاية اللقاء

اضطر المدرب كلينسمان إلى إشراك مارسيل يانسن على الجهة اليسرى مقابل شغل فيليب لام الجهة اليمنى لتعويض غياب آرنه فريدريش المصاب.. على غرار بير مرتيساكر الذي حل مكانه ينس نوفوتني في اللحظات الأخيرة على حساب روبرت هوث الذي أصيب أثناء عملية الإحماء
وعاد تورستن فرينغز وباستيان شفاينشتايغر إلى التشكيلة الأساسية للمنتخب الألماني بعد غيابهما في الدور نصف النهائي أمام إيطاليا.. الأول بداعي الإيقاف والثاني بعدما فضل عليه كلينسمان تيم بوروفسكي الغائب بدوره عن المباراة بداعي الإصابة

في المقابل.. أبقى مدرب البرتغال البرازيلي لويز فيليبي سكولاري القائد لويس فيغو على مقاعد البدلاء دافعاً بسيماو سابروسا.. وشارك الظهير الأيمن باولو فيريرا مكان ميغيل المصاب وقلب الدفاع ريكاردو كوستا مكان ريكاردو كارفاليو الموقوف لنيله الإنذار الثاني في البطولة في الدور نصف النهائي أمام فرنسا
جاءت بداية الشوط الأول سريعة حيث بادر الفريقان إلى الهجوم منذ الدقائق الأولى من دون اعتماد مبدأ الحذر..وفي الوقت الذي كان فيه المنتخب البرتغالي الأكثر استحواذاً على الكرة بدا الألماني أكثر خطورة في ظل سياسة بناء الهجمات السريعة في محاولة منه لمباغتة خصمه
وكان منتخب "المانشافت" قريباً من افتتاح التسجيل في مناسبات عدة.. في حين اعتمد البرتغاليون على الانطلاقات عبر الأجنحة التي شغلها سيماو وكريستيانو رونالدو اللذان لم يظهرا تركيزا عالياً.. إذ تاهت غالبية كراتهما العرضية بعيدا عن متناول رفاقهما..في موازاة ارتكاب رجال سكولاري أخطاء عدة للحد من المد الهجومي الألماني
وكاد المنتخب الألماني يفتتح التسجيل في شكل مبكر عندما استغل سيباستيان كيل كرة مرتدة وسددها من مشارف منطقة الجزاء ليبعدها أحد مدافعي البرتغال قبل أن تكمل طريقها إلى الشباك في الدقيقة الخامسة
وقاد ميروسلاف كلوزه هجمة مرتدة اخترق بعدها المنطقة بمواكبة اثنين من المدافعين وسدد كرة مباغتة لامست الشباك الخارجية اليسرى لمرمى الحارس ريكاردو في الدقيقة الثامنة
واستغل باوليتا هفوة من الدفاع الألماني فانسل بين نوفوتني وكريستوف ميتسلدر وواجه منفرداً الحارس كان الذي تصدى له ببراعة في الدقيقة الخامسة عشرة

وجرب كيل حظه مرة أخرى عندما حاول خداع الحارس ريكاردو المتقدم عن مرماه بكرة ساقطة أبعدها الأخير بأطراف أصابعه إلى خارج الملعب في الدقيقة العشرين
واصلت ألمانيا ضغطها على المرمى البرتغالي..وانبرى لوكاس بودولسكي -الذي اختير قبل يوم من اللقاء أفضل لاعب ناشىء في البطولة- لركلة حرة من ثلاثين متراً وسددها صاروخية ليبعدها ريكاردو بصعوبة قبل أن تخترق الزاوية العليا اليسرى لمرماه في الدقيقة الخامسة والعشرين

وبعدما انخفضت الوتيرة وغابت الفرص الحقيقية عن نهاية الشوط الأول..استهل المنتخب البرتغالي الشوط الثاني مهاجماً.. وجرب سيماو حظه من ركلة حرة مباشرة علت العارضة الألمانية في الدقيقة الخمسين..قبل أن يتلقى باوليتا كرة أمامية من رونالدو ويسددها زاحفة من داخل المنطقة.. لم يجد كان صعوبة في التقاطها في الدقيقة الثالثة والخمسين

وقام شفاينشتايغر بمجهود فردي تخطى بعده البديل أرماندو بوتي وسدد كرة صاروخية من خارج المنطقة عانقت شباك الحارس ريكاردو مفتتحاً التسجيل لألمانيا في الدقيقة السادسة والخمسين
ولعب كلوزه كرة عرضية من الجهة اليسرى تابعها لام المندفع من الخلف من دون أن تلمس الأرض فوق المرمى البرتغالي في الدقيقة الستين

وأضافت ألمانيا الهدف الثاني عندما سدد شفاينشتايغر كرة قوية من ركلة حرة على الجهة اليسرى حولها بيتيت خطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الحادية والستين
وأنقذ كان مرماه مرة أخرى عندما أبعد بردة فعل سريعة تسديدة ديكو من مسافة قريبة في الدقيقة الثالثة والستين
وشهدت الدقيقة السابعة والسبعون مشاركة فيغو الذي لعب مباراته الدولية المائة والسابعة والعشرين الأخيرة له مع منتخب بلاده..إذ سبق أن أعلن اعتزاله دولياً بعد انتهاء المونديال

ونصب شفاينشتايغر نفسه نجم المباراة - وأحسن لاعب في اللقاء- تحت أنظار مواطنه مايكل شوماخر بطل العالم السابق لسيارات فورمولا واحد..بتسجيله الهدف الثالث بطريقة مشابهة لهدفه الأول عندما سدد قذيفة من خارج المنطقة استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى ريكاردو الذي عجز عنها في الدقيقة الثامنة والسبعين

خطا شفاينشتايغر خطوة زرافة ورأى بنصف نظرة أن الفرصة سانحة لتسديد كرة أرض جو.. ففعل: هدف ثالث لألمانيا.. وثانٍ للاعب الذي لا يهدأ

ووقف كان مجدداً سداً منيعاً أمام المحاولات البرتغالية عندما تصدى بقبضتيه لركلة حرة قوية سددها رونالدو من حوالي ثلاثين متراً في الدقيقة الثالثة والثمانين
ونجح المهاجم البديل نونو غوميش في تقليص الفارق عندما طار سابحاً برأسه كأنه رائد فضاء لكرة عرضية لعبها فيغو من الجهة اليمنى وأسكنها الزاوية اليمنى لمرمى كان في الدقيقة الثامنة والثمانين
الألمان احتفلوا بالمركز الثالث.. وقنع فهود البرتغال بالدرجة الرابعة بعد أن كانوا ثالث العالم في مونديال انجلترا قبل أربعين عاماً

ما رأيك بالموضوع؟ عبّر ودع أصدقاءك يشاركون!

2 التعليقات على "إرواء الغليل في مونديال الأفاعيل: ليلة الحصان"

أكتب تعليقا