نسيت غيمة في السرير

بعض القصائد تقرأها.. قصائد أخرى تقرأك: تفتح الأبواب المغلقة التي أوصدتها ورميت مفتاحها في بحر بلا قرار إنها القصائد التي تهز عالمك الساكن فت...

بعض القصائد تقرأها.. قصائد أخرى تقرأك: تفتح الأبواب المغلقة التي أوصدتها ورميت مفتاحها في بحر بلا قرار
إنها القصائد التي تهز عالمك الساكن فتقف عندها طويلاً ما بين المتأمل والمندهش
تقرأ القصيدة فتجد وهجاً يتسكع في عينيك وعصافير تبني أعشاشها على نافذتك.. وحنيناً يأخذك إلى آخر نقطة في هذا الكون
هذا الشعور وأكثر منه استحوذ علي وأنا أقرأ قصيدة "نسيت غيمة في السرير" للشاعر الفلسطيني محمود درويش في ديوانه "كزهر اللوز أو أبعد" الذي صدر في سبتمبر أيلول من العام ألفين وخمسة عن دار رياض الريس للكتب والنشر
ديوان يواصل فيه محمود درويش حفر دروب جميلة في جبل كي نطل معه على عوالم أخرى وفضاءات مختلفة.. حتى نجده يقول: "كم أنتَ منسيٌّ وحرٌّ في خيالك" (ص27). وكم "قويٌّ هو الحب كالموت!" وإن تكن "شهوتنا للحياة، ولو خذلتنا البراهين، أقوى من الحب والموت"
(ص 40).. غير أن قصيدة "نسيت غيمة في السرير" (ص 83) كانت على بساطتها شيئاً آخر بالنسبة لي
ربما كانت قصيدة اللحظة الواحدة والمكثفة التي يلغي حضورها ما سواها
أحببت القصيدة إذاً
وفي الحب لا تحتاج إلى مذكرة تفسيرية
ومع يقيني بأن المترجم خائن مهما بذل من جهد..."فيا أيها النائمون على إبر الذكريات" (ص
143).. ها هي القصيدة بين أيديكم.. تليها محاولة متواضعة مني لترجمتها إلى اللغة الإنجليزية


نسيَت غيمةً في السرير. على عجلٍ
ودَّعتني وقالت: سأنساك. لكنها
نسيت غيمة في السرير. فغطيتُها بالحرير
وقلتُ لها: لا تطيري ولا تتبعيها
ستأتي إليكِ
[ وكانت عصافيرُ زرقاءُ، حمراءُ،
صفراءُ ترتشف الماء من غيمةٍ
تتباطأ حين تطل على كتفيها ]
ستُدرك حين تعود إلى بيتها، دون
حاشيةٍ من عصافيرَ، أنَّ المناخ تغيّر
في ساحل الكتفين، وأن السحاب تبخر/
عندئذٍ تتذكرُ ما نسيت: غيمةً في
سريري، فترجع كي تستعيد تقاليدها
الملكية في غيمة
فشمَتُّ بها وابتسمتُ
وحين دخلتُ سريري لأرقد في
الاستعارة بَللني الماء

She left a cloud on my bed
And hurrily bid me a farewell:
"I will forget you, I will"
She left a cloud on my bed
I covered her with a silk clout:
"Do not fly, don't go after her"
"She'll come back to you, no doubt"
Birds with blue, red, yellow feathers
Were sipping water from a cloud,
That slows, as they near her shoulders
On returning home, she will find that
the weather, on her shoulders, 's changed
And the rain cloud is on the fade
Only then she'd recall what she left
And me would laugh and gloat
When I went to have a nap in the metaphor
I woke up to my surprise wet to the core
By Palestinian poet: Mahmoud Darwish
(from: Like Almond Flowers Or Further- September 2005)

ردود

تعليق المدونة: 17
  1. طبعا القصيدة حلوة والترجمة جميلة بس
    العبارة الاخيرة لها دلالات مختلفة في الانجليزية عنها في العربية
    وخصوصا انك ربطتها بالسرير ياريت تراجعها
    وخصوصا ان الاستعارة هي
    simile
    وستحتاج لمجهود للوصول لدلالة الاستعارة في المجاز والاستعارة في الواقع وهو ما يدل عليه النص الدرويشي بلا مراء

    محبتي وتجربة هامة
    اسامة

    ReplyDelete
  2. يااااااااه أنا متشكر قوي و الله علي المتعة الصافية دي أنا مقدرتش أجيب الديوان في المعرض عشان فلوسي كانت خلصت بس أنا فعلاً مبسوط أن حضرتك أخترت القصيدة دي لأنها حلوة فعلاً

    ReplyDelete
  3. ياسر
    ليس باستطاعتي الحكم على اي ترجمة, كنت افضل بشكل عام قراءة الكتب و النصوص بلغتها الاصلية, ليقيني ان الترجمة تسرق روح النص الاصلي
    و للعزيزة "ايف" نصوص مبدعة حول هذه الاشكالية
    لقد تخليت عن قراءة الشعر من فترة طويلة
    لكن غيمة درويش اثارت في هذا الحنين
    سلامي

    ReplyDelete
  4. أسامة: هي محاولة.. وليس أصعب من ترجمة الشعر سوى فهم دلالات الاستعارة التي تتراءى أمامنا بجلاء قبل أن تراوغنا وتغوص فجأة في جوف الليل.. أو بطن الشاعر
    تسعدني دائما زيارتك أيها الصديق الرائع

    زنجي: يا أخي عد سريعا إلى قرائك.. نريد أن نقرأ لك ونسمع منك.. همسة أخيرة في أذنك: الكتابة قدر.. فلا تهرب من قدرك

    رات: أولاً حمداً لله على سلامتك... ثانياً: كما قلت.. المترجم خائن
    لكن ماذا نفعل حين يهدينا شاعر في قامة محمود درويش غيمة حبلى بالمعاني؟!

    ReplyDelete
  5. This comment has been removed by a blog administrator.

    ReplyDelete
  6. مبروك يا عم ياسر
    ياريت تطل على الموقع فيه هدية جديدة
    عن تشومسكي برضه

    ReplyDelete
  7. الدكتور: شكرا جزيلا لك وللجميع مني كل المحبة والتقدير

    أسامة: سأقرا على الفور آخر هداياك المدهشة.. ربما لا يعرف كثيرون كم انت رائع كقاريء مثقف وكاتب مبدع يجيد لغات عدة ويضع مؤلفات تتنوع ما بين التاريخ والسينما والموسيقى والسياسة.. فضلا عن امتلاك أدواتك مخرج تسجيلي محل احترام زملائه في مصر والعالم العربي

    ReplyDelete
  8. أعتذر أخي الكريم لكن لو تسمح لي وبعد إذنك بمسح التعليق الأول لأني فقط أحببت أن أجعلك تتأهب لإعلان اسمك كفائز بالمسابقة وبالفعل هذا يعد شرف لي بدون شك ألا وهو كسبي لأخ فاضل مثلك عليه أتمنى كتمان الموضوع وعدم إخبار الغير لأنني أحببت وضعها لهم كمفاجئة

    ودمت ... برعاية الله

    ReplyDelete
  9. ما قاله قضاة مصر الشرفاء لشايفنكم يوم لجنة الصلاحيه


    هشام بسطويسي....قال"الشعب عنده وعي كفايه وفاهم كويس ايه اللي بيحصل و فاهم ان قضية استقلال القضاء و نزاهته تهم كل مواطن.....القضيه مش قضيه قاضيين بيتحاكموا !!"

    و قال ايضاً" حشود الامن...جيا تحمي النظام من الشعب"

    و قال لنا الخضيري عن حشود الامن الكبيره" الحشد الامني يدل على على ان الدوله لا تفكر بالمنطق المطلوب...و ده لأنها للأسف بتفكر بعضلاتها"

    و اضاف" المسأله مش خاصه بالقضاه دي قضية الشعب المصري كله"

    و بعد ان تم الاعتداء على محمود حمزه كان لنا معه حوار كامل في مستشفى كليوباترا و هذا اهم ما ورد فيه

    قال محمود حمزه لشايفنكم مستنكراً ما تعرض له من اهانات و ضرب" القضاء ده ايه؟ ايه رمزه؟ ..العدل طبعا..و لما يهان العدل بالطريقه دي...مش دي رساله للشعب..رساله بتقول: مش هما دول اللي بتقولوا ان هما صوتكوا" شما اشار الى وجهه المصاب و قال " اهو بالجزمه ...بالجزمه"

    قال لنا ايضا محمود حمزه وهو يغالب دموعه.. " انا لما دخلت المستشفى في الطواريء...انكسرت اوي و صعبت نفسي عليا جداً..ولكن بعد ان جاءني تليفون من مواطنه تؤيدني و دعت لي لم اعد اشعر باي الم في جسدي"

    و عندما اكد حمزه ان مصر في حاجه لكل شخص و كل وسيله اعلام من اجل تدعيم حركة القضاء سالناه هل اتى لك اي تليفزيون حكومي منذ اصابتك فضحك بمراراه و قال"لم يأتي اي تليفزيون حكومي بل بالعكس دا انا لما شفت التليفزيون المصري لقيت نفسي متهم"
    و اضاف"و لما و صفوا اللي قام بالاعتداء ....كان ناقص يقولوا عليه مختل عقلياًًً!!!!!!!!"
    و عندما سألناه عن مدى ايمانه باستقلال القضاء...قال" اكيد هيستقل القضاء الرئيس وعد بكده...هل يجوز ان رئيس الجمهوريه وهو اعلى الهيئات القضائيه يوعد ما يوفيش؟؟...مش معقول..انا مش متخيل انه مويفويش بوعده!!!"

    و في نهاية حديثه وجه كلامه لرئيس مبارك قائلاً:" قانون السلطه القضائيه مش هيأثر على اي سلطه اخرى..
    ارجوك ..ارجوك...انهى الازمه...لن ينهيا غيرك!!!"

    ReplyDelete
  10. عليا الحرنكش ياريس مبارك
    فى عصر مزركش ملون بنارك
    لابايعك وابايع حكومة حمارك
    ملعون ابو اللى يقدر يقاطع قرارك
    نهاره مقندل وليله مبارك
    فهمبك وهجص وطلع فى ديننا
    اكيد هو طالع يشاهد جمالك
    جمالك مبارك سوزانك سوزاننا
    يامحلا حصارك لمصر اللى جالنا
    نسيمها فى عصرك بيشوى فى بدننا
    اؤيد وابايع فخامة جلالتك
    وايد اى واحد بيمسح ريالتك
    ولانك سر باتع هاننسى هبالتك
    فاقعد ياريس ودلدل حمامتك
    حمامة السلام حمامتك ياريس
    سلامة الحمامة وسلامتك ياريس
    على تل مصر ياريتك تهيص
    خرابه فسيحة عليها تمتيس
    واامر تطاع فشعبك مفيص

    احمد فؤاد نجم

    ReplyDelete
  11. صلى الله على سيدنا محمد القائل :( آية المنافق ثلاث ... ) عليه أفضل الصلاة والسلام فقد ذكر ضمن هذه الثلاث الآيات " إذا وعد أخلف " عليه لقد تم بحمد الله إنهاء المسابقة بكل خير ولله الحمد بل أضف / أضيفي على ذلك أنها انتهت بكل ودّ وتواصل فيما بين المدونين عليه أحببت تنفيذ الوعد الذي قطع عليك / عليكي ألا وهو وضع بانر إعلاني للفائز هذا إن كنت / كنتي الخاسر / الخاسرة لا سمح الله ... العفو فأنا لا أقصد بقولي بأنك / بأنكي لن تفي بالوعد حشاك / حاشكي ألف مرة لكني أخذت بعموم القول فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين وللذهاب للمدونة اضغط هنا

    ReplyDelete
  12. عزيزي ياسر
    الف مبروك يا جميل
    اتمنى تزور البلوج الموقع بتاعي فيه هدية عشانك
    مع حبي اسامة

    ReplyDelete
  13. جائزة؟؟؟ طيب خلينا نباركلك, وين الحلوى؟ وين المغلي؟ وين الشربات؟؟
    مبروك يا سيدي

    ReplyDelete
  14. على فكرة يا ياسر انا سبت لك رد في موضوع تشومسكي الاخراني على الكورنيشون
    يا راجل حتعمل لي فيها برضه ماللي بيحوشوا ويبنوا عمارات ومتعرفش الكورنيشون
    ؟؟؟

    ReplyDelete
  15. الدكتور: شكرا على ثقتك الغالية وجائزتك المعنوية المهمة.. وكل التقدير لمن منحني ثقته
    رات: شكرا لك.. الجائزة معنوية وهي لمسابقة أعدها الأخ الكريم "الدكتور" لعدد من المدونين.. فزت بنتيجة التصويت.. والجائزة هي وضع باقي المتسابقين "بانر" إعلاني لمدونتي
    عقبالك
    مالك: أيها الصديق غزير العطاء متعدد المواهب.. شكرا لك.. وبالمناسبة أنا لم أعرف إلا منك اسم الكورنيشون..بلد شهادات صحيح!

    ReplyDelete
  16. i don't often read arabic poetry but u made me re-consider it.

    thanks for sharing such a pretty piece. i enjoyed it.

    ReplyDelete
  17. still breathing

    أهلاً بك دائماً
    الشعر لغة خاصة في حد ذاتها.. واللغة العربية لها جمالياتها وأسرارها، لكنها تحتاج كأي أنثى إلى من يفهمها ويتقن أسرارها

    ReplyDelete

Name

إعلام,19,الحكواتي,218,المحروسة,293,بشر,122,رياضة,100,سينما,9,مؤلفات ياسر ثابت,68,مروج الذهب,146,مساخر,51,وطني الأكبر,24,
ltr
item
قبل الطوفان: نسيت غيمة في السرير
نسيت غيمة في السرير
قبل الطوفان
https://yasser-best.blogspot.com/2006/04/blog-post.html
https://yasser-best.blogspot.com/
https://yasser-best.blogspot.com/
https://yasser-best.blogspot.com/2006/04/blog-post.html
true
5099734155506698511
UTF-8
تحميل كل الموضوعات ليس هناك أي موضوع مشاهدة الكل تابع القراءة تعليق مسح التعليق حذف الناشر الرئيسية الصفحات الموضوعات مشاهدة الكل اقرأ أيضا قسم أرشيف ابحث كل الموضوعات لم يتم إيجاد موضوع يطابق بحثك عودة إلى الرئيسية الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر جانفي فيفري مارس أفريل ماي جوان جويلية أوت سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر اللحظة قبل دقيقة $$1$$ قبل دقيقة قبل ساعة $$1$$ قبل ساعة أمس $$1$$ قبل يوم $$1$$ قبل أسبوع قبل أكثر من 5 أسابيع متابعون تابع محتوى مشروط اضغط لفك التشفير انسخ الكود ظلّل الكود تم نسخ الكود في الكيوبرد لم يتم نسخ الكود/ النص, اضغط [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) للنسخ