سكان القاهرة.. لغز الرقم

| |





لعقود طويلة، بدا إحصاء سكان القاهرة، ومصر على نطاق أشمل، من الألغاز والأحاجي التي تحتاج المزيد من الدراسة والبحث.
بل إننا نعاني حتى اليوم مشكلة تحديد الأرقام الدقيقة لسكان القاهرة، خاصة في ظل ظاهرة ترييف المدن وزحف ملايين الأفراد إلى العاصمة لفتراتٍ مؤقتة أو في أوقاتٍ محددة (مثل فترات العمل النهارية) قبل العودة لاحقـًا إلى الأقاليم المختلفة، حيث العائلة والمسكن.
أجرى أ. غومار أول إحصاء لسكان القاهرة في نهاية القرن الثامن عشر، وكان تقديره لعددهم هو 263 ألف نسمة[1]. ومنذ هذا التاريخ تعددت المعطيات والتقديرات. ويدل الجمع بينهما على أن تطور عدد سكان القاهرة على مدى القرن التاسع عشر شهد فتراتٍ شديدة الاختلاف، فقد انخفض عددهم خلال النصف الأول من القرن (1846: 256679 نسمة)، وكان ازدياد عددهم ضعيفـًا (1872: 332098 نسمة؛ 1879: 367426 نسمة) حتى 1882، لكي يرتفع فجأة بين عامي 1882 و1897 (570 ألف نسمة)، ثم ينخفض من جديد خلال السنوات العشر التالية (1907: 654476 نسمة؛ 1917: 790939 نسمة)[2].
تواجه المعطيات السابقة على إحصاء 1897 انتقادات شديدة، وتقديرات 1798 و1882 هي أكثرها مجالًا للأخذ والرد. وقد أوضح د.بانزاك -على نحو جيد- سوء تقدير عدد سكان مصر عمومـًا في 1882، غير أنه يرى أن المعطيات المسجلة في مدينتي القاهرة والإسكندرية أجدر بالأخذ بها بالمقارنة مع معطيات الأقاليم[3].
أما ماكارثي فإنه -وفقـًا لحساباته- يكون إحصاء 1882 غير موثوق به سواء بالنسبة للمناطق الحضرية أو الأقاليم، ويقول إنه يتعين أن يكون تعداد القاهرة في ذلك التاريخ 463 ألف نسمة لا 374 ألف نسمة[4]. ويرى ماكارثي أيضـًا أن تقدير غومار بالنسبة لنهاية القرن الثامن عشر يجب أن يخفض من 263 ألف نسمة إلى 211 ألف نسمة[5].
سوء تقدير نتائج إحصاء عام 1882 أكيد. غير أن تصحيح ماكارثي يبدو متعسفـًا إلى حدٍ ما. فمن الصعب القول بأن القائمين على الإحصاء نسوا شخصـًا من بين كل أربعة، ومن جهة أخرى، إذا كان معدل النمو المسجل بالمعطيات التي لم تصحح يبدو مستحيلًا من وجهة نظر الأوضاع الصحية، فإن ماكارثي نسي على ما يبدو أن هذا النمو مصدره الهجرة. ففي عام 1907 كان أكثر من ثلث سكان القاهرة ليسوا من مواليدها. بيد أنه من المستحيل أن تكون تلك الهجرات قد تمت كلها خلال الفترة الممتدة من 1897 إلى 1907. ويمكن تصور على أقل تقدير أن 181 ألف شخص هو عدد المهاجرين الأحياء في 1907 الذين جاؤوا في 1897[6].
وتؤكد دراسات الدكتور انجل، الطبيب بمصلحة الصحة، ارتفاع حجم الهجرات. ووفقـًا لحساباته، يكون 153 ألف شخص قد وفدوا إلى مصر بين عامي 1882 و1897. وهذا العدد أيضـًا ليس عن الجدل، ومن المرجح أنه مغالى فيه[7].
مع ذلك فإن تطور نسبة المواليد في كل من الجنسين بالنسبة للجنس الآخر من 1882 إلى 1897 يؤكد بدوره ارتفاع عدد المهاجرين بين سكان القاهرة في نهاية القرن. فقد انتقل العديد من الرجال وحدهم إلى القاهرة خلال تلك الفترة. ومن المفترض أخيرًا أن يكون عدد السكان قد تضاعف بين 1897 و1868 (من 210 آلاف نسمة إلى 420 ألف نسمة).
بيد أن مساحة العمران -آنذاك- كانت مماثلة بشكل واضح لما كانت عليه في بداية القرن. وعليه فقد أوى السكان الجدد إلى الأحياء القائمة وزادوا كثافتها. ووفقـًا لذلك الافتراض، يكون إجمالي الكثافة قد بلغ 520 نسمة في الهكتار في 1868. وهناك منذ ذلك التاريخ أحياء ذات كثافة سكانية أعلى، منها 1040 نسمة في الهكتار في بولاق على سبيل المثال[8].
فيما يتعلق بسكان القاهرة في نهاية القرن الثامن عشر، ليس هناك إجماع على تصحيح ماكارثي، ويرى أ. ريمون أن معطيات غومار لا تحتاج مراجعة[9].
أما جان- لوك أرنو، فهو يختار الطريق الوسط بين التقديرين (غومار وماكارثي)، وإن كان يرى أنه إذا كان من الصعب أن يبدو منحنى إجمالي المعطيات معقولًا، خاصة فيما يتعلق بالفارق الكبير بين مرحلتي نهاية القرن (1882-1897 و1897- 1907)، فإن الطابع المسطح لمقترحات ماكارثي يبدو إلى حدٍ كبير غير متوافق مع ما طرأ من تغيرات في الشؤون الصحية والحيز الحضري في نهاية القرن[10]. والدراسة المفصلة لعدد الوفيات في القاهرة والهجرات الداخلية، على غرار ما قام به الدكتور بانزاك على مستوى القطر، هي الوحيدة التي يمكن أن تقدم بيانات دقيقة عن التقديرات الجديدة[11].




[1] . Jomard, 'Description Abrégée de la Ville et la Citadelle du Kaire'; in: Description de l'Egypte, Vol.7, p.363-365.
[2] جان- لوك أرنو، القاهرة إقامة مدينة جديدة (1867-1907) من تدابير الخديوي إلى الشركات الخاصة، ترجمة: حليم طوسون وفؤاد الدهان، المشروع القومي للترجمة، المجلس الأعلى للثقافة، القاهرة، 2002، ص 16.
[3] Daniel Panzac, 'La population de l'Égypte à l'époque contemporaine,' in: L'Egypte d'aujourd'hui: permanence el changements 1805-1976, Paris, CNRS, 1977, p. 87.
[4] Justin A. McCarthy, ''Nineteenth-Century Egyptian Population,'' Middle Eastern Studies,  vol. 12, no 3, 1976, p. 24-27..
[5] Ibid, p. 3.
[6] جان- لوك أرنو، مرجع سابق، ص 17.
[7] Engel Bey, Statistique sanitaire des villes de l'Égypte: Résumé de la période quinquennale de 1891-1900, Le Caire, Ministère de l'intérieur, 1901.
[8] جان- لوك أرنو، مرجع سابق، ص 17.
[9] André Raymond, "La population du Caire de Maqr|z| à la Description de l'Egypte," BEO 28 XXVIII, 1975, p. 207.
[10] جان- لوك أرنو، مرجع سابق، ص 18.
[11] Daniel Panzac, Op. cit.

ما رأيك بالموضوع؟ عبّر ودع أصدقاءك يشاركون!

0 التعليقات على "سكان القاهرة.. لغز الرقم"

أكتب تعليقا