الموت على الطريقة المصرية

| |




في مصر، يترصدك الموت في كل مكان وفي أي وقت.
من ملاعب كرة القدم، إلى القطارات، والعبَّارات والقوارب، ومن المستشفيات والعيادات إلى العقارات الآيلة للسقوط، ومن الطرق السريعة إلى سيارات الترحيلات، ومن النحر إلى الانتحار.
واقعٌ فظ مثل جلادٍ بشع، وتفاصيل مذهلة عن موتٍ بلا ثمن.
في التاريخ المصبوغ بالدم، يتبدى للقارئ المدقق ما هو أعمق من الحكايات وأخطر من الوقائع.
الدم في مصر ليس قرين العنف وحده، فقد يكون ابن الإهمال، أو ثمرة عطنة للفساد، أو نتيجة مؤلمة -وإن تكن منطقية- لتخلي الدولة عن دورها في حماية المواطنين ورعايتهم وضمان حقوقهم وحرياتهم التي كفلها لهم الدستور والقانون.
إن أجراس التنبيه والإنذار تدق طول الوقت داعية إلى ضرورة الاحتشاد والاستنفار لمواجهة وباء التسيب والإهمال. ولا نبالغ إذا قلنا إن مظاهر التسيب والإهمال هذه لم تواجَه بما تستحقه من حزم حتى الآن.
ليس أقسى على المصري من الكوارث التي تقع عليه كالصاعقة، من الإدارة الهزيلة والهزلية لتلك الأزمات على يدي حكوماته الرشيدة.
الشاهد أن الكوارث والأزمات تحلُّ تباعـًا بمصر، التي لا يكادُ شعبها يفيق من واحدة حتى يصحو على أخرى لا تقل فداحةً عما سبقها. ومن كارثةٍ إلى كارثة، لم يعد للمصري وقتٌ لأي شيء آخر. ولأن المواطن بدأ يعتاد على الكوارث فقد أخذ يتوقع الأسوأ دائمـًا ويهيئ نفسه لها، لدرجة أنه يعتبر اليوم الذي يمر من دون كوارث يومـًا مشهودًا.
هكذا بات على المصري أن يعيش باستمرار فـي انتظار كارثةٍ جديدة، تؤدي مواقف المسؤولين منها إلى وضع أكثر مأساوية يرش مزيدًا من الملح على الجُرح. فالجهات المسؤولة فـي مصر لا تقر عادة بخطئها ولا تتم محاسبة المسؤولين فـي تلك الجهات، بل سرعان ما تتهرب من المسؤولية وتُلقي باللوم على الضحايا أو المجهول، أو تدفع بعدم الاختصاص، مثلما فعلت هيئة السلامة البحرية تعليقـًا على تساؤلاتٍ بشأن التقصير فـي إنقاذ غرقى العبـَّارة "السلام 98".
إنه التنكيت والتبكيت فـي أبشع صوره!
نحن ندير مصر بمنطق الخوف، ونلجأ إلى حيل الإنكار والإسقاط على الآخرين، ونروج لنظرية المؤامرة للتنصل من المسؤولية، ونستسهل الفوضى والإهمال والتخبط وسياسة الصراخ والصوت العالي على الإصلاح والتفكير الموضوعي والعمل المنظم والمدروس. وهذا من أخطر الآفات التي تقصف الأعمار وتقوض الأفكار في المحروسة.
تتمثل المشكلة في أننا لا نمارس الانتقاء في المقارنات فحسب، ولكننا أيضـًا نقارن دائمـًا بالأسوأ، فنظل دومـًا أسرى تلك الدائرة التي تفضي إلى هاويةٍ سحيقة.
وكتابنا هذا عن الموت الذي يجتاحنا دون مبرر، بفعل حماقة القوة أو إهمالها، وفي كل الأحوال هذا فسادٌ عظيم.
في بلادنا، يتشابه الضحايا، ويتشابه المجرمون أيضـًا.
هذا البلد يستحق استقرارًا لحاضره وأملًا في مستقبله، فالاستقرار بلا أمل اضطراب مؤجل، ونذير سوء بالفناء إما موتـًا أو ونحن على قيد الحياة.
أرجو لكم قراءة ممتعة ومفيدة معـًا.

من مقدمة كتابي "الموت على الطريقة المصرية"، دار اكتب، القاهرة، 2016.


أماكن التوزيع

 القاهرة :
1-     مكتبة ديوان 
159 ش 26 يوليو، الزمالك
هاتف: 26908184
مصر الجديدة : 105 ش أبو بكر الصديق
هاتف:  27362582 - 26908184
2-مكتبة دار الشروق – ميدان طلعت حرب
هاتف: 0223930643
سيتي ستارز - مدينة نصر
هاتف:  23912480 - 25735035- 24802544
3-روعة بوك ستور - 30 ش حسن عاصم، من ش البرازيل - الزمالك
هاتف:
01140178144
4- عمر بوك ستور - ش طلعت حرب، فوق فلفلة
هاتف: 23960047 / 01003361217
5- مكتبة ليلى - وسط البلد، بجوار الخطوط الجوية الليبية
6- مكتبة ألف -  ش الميرغني، مصر الجديدة, القاهرة
هاتف: 0224192396
7- مكتبة تنمية بوسط البلد، 18 ش هدى شعراوي متفرع من ش طلعت حرب، خلف مول البستان 
هاتف: 01005029128/01111139636
8- مكتبة مدبولي - ميدان طلعت حرب
هاتف: 0225756421
9- مكتبة فكرة - سيتي ستارز - مدينة نصر
10- مكتبة كتب خان- المعادي
11- مكتبة الشرق الأوسط والجمل بالمطار
المنصورة:
1-      مكتبة بوكس آند بينز: 7 ش جزيرة الورد - المشاية السفلية
هاتف: 0502242285
2-    المكتبة العصرية: المشاية السفلية، بجوار فندق مارشال الجزيرة
3-    مكتبة كلمات: أمام كلية طب الأسنان - عمارة غانم، الدور الأول علوي
4-   مكتبة الشوبري: أمام بوابة الجامعة، ش جيهان
5-   مكتبة الصحافة
الإسكندرية:
1-     مكتبة منشأة المعارف:
44 ش سعد زغلول - محطة الرمل
هاتف: 01221214657
2-     مكتبة روايات الشباب
3-     مترو سان ستيفانو مول
هاتف: 01003528603
4-     مكتبة ديوان بالإسكندرية
5-     مكتبة أكمل مصر
6-     مكتبة ليليت
7- الخياط بوك ستور
طنطا:
‏المكتبة القومية الحديثة: 6 شارع القاضي
هاتف: 0403349069
الشرقية /الزقازيق:
1-     الميدان
2-     مكتبة حروف
بورسعيد:
1-     كتابيكو
2-     أولاد نسيم
أسيوط:
مكتبة ألف
مكتبة ومضة
الأقصر:
مكتبة حرف - حي الفيروز ، ش عبدالله بن مسعود، أمام مديرية الأمن

*       الإمارات:
1-     مكتبة زين المعاني
2-     كينكونيا - دبي مول
3-     بوردرز
*      الكويت:
مكتبة ذات السلاسل
** يمكن طلب الكتاب من دار اكتب للنشر ليتم توصيله لكم في أي مكان داخل مصر
هاتف:
01147633268
01144552557
كما يمكن طلب مؤلفاتي أونلاين من:
مكتبة اكتب أونلاين
https://www.facebook.com/oktobbookstore?ref=hl&ref_type=bookmark
موقع النيل والفرات الإلكتروني


ما رأيك بالموضوع؟ عبّر ودع أصدقاءك يشاركون!

0 التعليقات على "الموت على الطريقة المصرية"

أكتب تعليقا