أبناء النجوم.. أزمات وسوابق!

| |





 دائمًا ما يُسبّب أبناء الفنانين مشكلات لآبائهم، الأمر الذي يصل في بعض الأحيان إلى موجة من النقد الشديد الذي لا يهدأ، وفي الآونة الأخيرة لفتت بعض بنات النجوم الأنظار بمشكلاتهم وجرأتهم، وكان آخرهم ابنتا الفنان هشام سليم مع الفنانة ياسمين عبدالعزيز.
فقد قررت نيابة مطروح إحالة "زين" ابنة الفنان هشام سليم إلى محكمة الجنح، في واقعة اعتدائها على الفنانة ياسمين عبدالعزيز، بعد ثبوت الواقعة من خلال تحريات المباحث. كانت تحريات مباحث قسم شرطة الضبعة، التي طلبتها النيابة العامة، قد أكدت صحة بلاغ الفنانة ياسمين عبدالعزيز، حول تعرضها للضرب على يد زين، ابنة هشام سليم، بمنتجع هاسيندا، بالساحل الشمالي يوم 10 أغسطس الماضي. جاء في التحريات التي أجراها النقيب عادل الركايبي، معاون مباحث قسم شرطة الضبعة يوم 27 أغسطس الماضي، أنه أثناء وجود ياسمين محمد عبدالعزيز بالفيلا الخاصة بها رقم 202 بقرية هاسيندا بيتش، سمعت صوتاً صاخباً، صادراً من الفيلا المجاورة رقم 201 ملك حسين مصطفى فهمي رجل أعمال (زوج خالة المتهمة) والتي كانت تقيم بها، فتوجهت الفنانة ياسمين عبدالعزيز لاستبيان الأمر والمطالبة بوقف الأصوات الصاخبة، فتقابلت مع المشكو في حقها، وحدثت مشادة كلامية بينهما، وقامت على إثر ذلك زين هشام بالتعدي على الفنانة وإحداث إصابتها الواردة بالتقرير الطبي.
تعرض "محمد" نجل الفنان الراحل فؤاد المهندس للسجن بعد اتهامه بالتورط في مُساعدة أحد رجال الأعمال وشقيقه الهاربين لأمريكا بعد الاستيلاء على مليار و800 مليون جنيه من أموال بنك القاهرة.
وتوفي "أيمن سيد زيان – 29 عاماً" نجل الممثل الكوميدي الشهير "سيد زيان" في مطلع الألفية الثالثة إثر تناوله جرعة كبيرة من مُخدر الهيروين في محافظة الإسماعيلية، أثناء قضائه إجازة في مزرعة والده.
وفي عام 1988 استيقظ المصريون على قضية مثارة في الصحف عن ضبط بعض الشباب في نادي الجزيرة يتعاطون الهيروين وتتراوح أعمارهم بين 15 و18 عاماً والذي أعطى القضية اهتماماً إعلامياً أكبر كان وجود "رشا" ابنة الفنان سامي العدل والفنانة نادية شكري -بطلة مسرحية "العيال كبرت"- وسط المتهمين.
وفي نوفمبر 1988 ألقت أجهزة الأمن القبض على أحمد العدل، نجل الفنان سامي العدل، أمام أحد الفنادق الشهيرة في وسط القاهرة وبحوزته تذكرتي هيروين. كان ضباط مباحث بولاق أبو العلا اشتبهوا في شاب يسير أمام أحد الفنادق، وبتفتيشه عثر معه على تذكرتي هيروين، وتبين أنه نجل الفنان سامي العدل، وأنه يتعاطى المخدر.
الفنانة سوسن بدر، تم اتهام ابنتها «ياسمين» عام 1996 في القضية المعروفة إعلامياً بـ«عبدة الشيطان»، وكانت تبلغ وقتها 16 عاماً، في بداية انتشار هذه الظاهرة في مصر من بين أبناء المشاهير الذين اتهموا في هذه القضية، التي اتضح فيما بعد إنها مفبركة، وبعدها سافرت «بدر» لأداء فريضة الحج، ووفقاً لصحيفة «الحياة» التي تصدر في لندن، فسوسن «كانت بحاجة إلى هذه الرحلة المقدسة للخروج من الحالة النفسية السيئة التي لازمتها طوال الأسابيع الأخيرة منذ إلقاء القبض على ابنتها، 16 سنة، في قضية عبدة الشيطان الشهيرة التي هزت مصر، لاسيما أن علامات الاستفهام ظلت تطارد الأم وابنتها، حتى بعدما تم الإفراج عنها». و«ياسمين» الآن متزوجة وأم لطفلين هما «ملك، ويوسف».
مشكلة الممثل الشاب أحمد فاروق الفيشاوي مع هند الحناوي ومسألة زواجه منها وبنوته للطفلة التي أنجبتها، دفعت العديد من الفضائيات لدعوة أطراف المشكلة في أكثر من برنامج، في محاولة من كل محطة لفك طلاسم هذه العلاقة وكشف طبيعتها أمام المشاهد بعد أن ظل الغموض يكتنفها فترة ليست بقصيرة، على الأقل من جانب أحمد الفيشاوي الذي أنكر في بداية الأمر علاقته بمهندسة الديكور هند الحناوي، حتى فاجأ الجميع من خلال برنامج "البيت بيتك" على التليفزيون المصري، باعتراف صريح يكشف طبيعة علاقته بهند ويؤكد أنه أبو طفلتهما.
أما الواقعة الأخرى التي أثارت فضول الكثير من المراهقين فكانت عندما تسربت صور خادشة للحياة للفنانة الشابة دنيا سمير غانم، وقد اتضح أن أحد أصدقائها قام بتصويرها عبر الموبايل.
الواقعة الثالثة للفنان الشاب أمير شاهين الشقيق الأصغر للنجمة إلهام شاهين عندما أصاب جندياً بأحد أكمنة الشرطة بشارع قصر النيل بوسط العاصمة المصرية فجرًا أثناء عودته من إحدى الحفلات وهو يقود السيارة مخموراً، وتم إلقاء القبض عليه، ثم تم تدارك الأمر وتصالحت إلهام شاهين ودفعت تعويضا للجندي خوفاً على مستقبل شقيقها!
حادثة أخرى وقعت في عام 2003، حيث تم القبض على أدهم وطارق نجليّ المطرب الكبير محمد رشدي بعد حصولهما على قروض بنكية وفشلا في سدادها وتم القبض عليهما حتى تم سداد المديونية للبنوك.
أما الواقعة الأكثر سخونة والأحدث فقد فاجأنا بها الممثل الشاب علاء عوض نجل الفنان الراحل محمد عوض عندما تم القبض عليه بشقته بضاحية المعادي وبحوزته 20 غراماً من مخدر الهيروين، وما يزيد على نصف كيلوغرام من مخدر نبات البانجو، واعترافه بحوزتها بهدف الاتجار وليس التعاطي، كما لم تكن هذه الواقعة هي الأولى بالنسبة له، فقد سبق أن تم القبض عليه عام 1994 وقضت المحكمة بمعاقبته بالسجن لمدة ثلاث سنوات!


ما رأيك بالموضوع؟ عبّر ودع أصدقاءك يشاركون!

9 التعليقات على "أبناء النجوم.. أزمات وسوابق!"

أكتب تعليقا